تجنيد الأطفال
أوقفوا تجنيد الأطفال (2007)

مموّل من: الاتحاد الأوروبي البلد/المنطقة: لبنان/الشرق الأوسط الجهة المنفّذة: حركة السلام الدائم ملخّص تنفيذي: اختيرت حركة السلام الدائم للاستفادة من منحة لتنفيذ مشروع "أوقفوا تجنيد الأطفال". هدف المشروع الى دعم مسار تصديق وتنفيذ البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن انخراط الأطفال في النزاعات المسلحة. ...

نعم لرفع سن المسؤولية الجزائية من 7 إلى 12 سنة مكتملة

تنص المادة الثالثة من القانون رقم 422 المتعلق ب" حماية الأحداث المخالفين للقانون أو المعرضين للخطر" الصادر بتاريخ 6/6/2002 على أنه "لا يلاحق جزائياً من لم يتم السابعة من عمره حين إقترافه الجرم". تنص الإتفاقيثة الدولية لحقوق الطفل (المادة 40-فقرة 3): "تسعى الدول الأطراف إلى تعزيز إقامة قوانين وإجراءات وسلطات ومؤسسات منطبقة خصيصاً على الأطفال الذين يدعى أنهم انتهكوا قانون العقوبات أو يتهمون بذلك أو يثبت عليهم ذلك وخاصة القيام بما يلي: أ‌-       تحديد سن دنيا يفترض دونها أن ...

نعم لوقف الجنود الأطفال

لبنان لم يصادق حتى الآن على البروتكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن إشراك الأطفال في النزاعات المسلحة بالرغم من أن حكومته كانت قد وقعت عليه في العام 2001 وأرسلته إلى المجلس النيابي دون أن يبادر هذا الأخير إلى المصادقة عليه حتى تاريخه. كما أن قوانين العمل الوطنية تمنع الأطفال دون الثامنة عشرة من العمل في وظائف تشكل خطراً على صحتهم أو سلامتهم أو معنوياتهم. وهذا ما يدعنا نتساءل عن سبب التأخير في التصديق على هذا البروتكول. إضافة إلى أنه فيما ينص عليه هذا البروتكول، هو عدم جواز قيام مجموعات مسلحة متميزة عن القوات المسلحة لأية دولة، في أي ظرف من الظروف، بتجنيد ...

إطلاق مشروع وقف استخدام الأطفال كجنود بيروت، في 12 نيسان 2007

ستة عشر عاماً من الحروب الداخلية والإقليمية وستة عشر عاماً أخرى من الحروب مع إسرائيل، وضحايا تلك الحروب لم تنتهي معاناتها بعد، ولا سيما من المعوقين والمخطوفين والمهجرين وحتى المهعاجرين. وفي كل جولة من جولات تلك الحروب كنا نرى بأم العين الأطفال يتساقطون ضحايا أبرياء. ما ذنبهم؟ وحتى اليوم ما زلنا نسجل أعداداً من هؤلاء الأطفال في الجنوب الذين تنفجر تحت أقفدامهم الألغام الإسرائيلية من مخلفات سنين الإحتلال التي مرت وبين أيديهم القنابل العنقودية من مخلفات حرب تموز الأخيرة. إن لبنان هو دولة محبة للسلام ملتزمة بميثاق الأمم المتحدة والشرعة العالمية لحقوق الإن...